زوهـر ارجـوف .. ملك الأغنية المزراحية

zohar.jpg 

زوهـر ارجوف (بالعبريه : ז ו ה ר א ר ג ו ב ، ولد زوهر عرقبي في 16 تموز – 1955 ، وتوفي في 6 تشرين الثاني / نوفمبر 1987) كان مغنياً شعبياً وصوت متميز في المسرح و الموسيقى المزراحية .

أصعب عقبة واجهت ارجوف في طريق نجوميته كانت الخلفية الاجتماعية والاقتصادية. فقد ولد في ريشون ليزيون ، وترعرع في اسرة فقيرة ، وكان واحداً من بين عشرة أطفال .

ففي تلك السنوات ، وكحال كثير من المغنين بدأت حياته الوظيفية عن طريق الخدمة العسكرية في فرق الترفيه ، ولكنه لم يخدم بالجيش .

 قدراته الغنائية الرائعة التي تم زراعتها في المنزل استهلها من خلال مشاركته في مرحلة الطفولة المبكرة في الغناء والإنشاد الديني بالجالية اليمنيـة المتواجدة في اسرائيل .

 كان ارجوف من بين اوائل المغنين الذين حققوا نجاحات تجارية على مستوى الدولة ، وكذلك على مستوى الشرق الأوسط ومنطقة البحر الأبيض المتوسط ( كـموسيقى مزراحية ) . وكان هذا على الرغم من حقيقة ان بلده لم تكن تذيع هذا النوع من الموسيقى في ذلك الوقت ، فقد كانت محطات الاذاعة  تذيع موسيقى البوب القادمة من الخارج . ويعتقد البعض ان الشعبية الكبيرة لارجوف وغيره من مغني اللون المزراحي المعاصرين له (من بينهم افيو مدّينا ، و حايم موشـيه ومارغريت صنعاني )، كان استجابة لشعور واسع النطاق بين اليهود المزراحيين في اسرائيل لتعرضهم للتمييز من قبل الأغلبيـة الإشكنازية .

مواضيع أغانيه كَانتْ مشابهة لتلك المتواجدة في الموسيقى الريفية الأمريكية : ( الحب ، وجع القلب ، خيبات الامل ، الفرح ، والإدمان )

يعتبـر كثير من صنـّاع الأغنية (شعراء – ملحنين – موزعين .. الخ) ان ارجـوف اعجــوبة من اعاجيب الغناء .
 ومن احدى آرائهم نأخذ رأي الموزعة وقائدة الفرقة الموسيقية نانسي براندس، التي اشرفت على العديد مِنْ تسجيلاته موسيقياً فوصفته بأنه عبقرية موسيقية .. فقالت تفصيلاً :
كان بإستطاعته اخراج افضل ما لديه من اول مـرة ، و عندما كنت اطلب منه ان يغني بطريقة اخـرى و مغايرة عن ما كان في البداية كان يستجيب لذلك فوراً .. فسرعان ما يلبي طلبي دون ان يُخـل بمسـتواه المعهـود ، و النتيجـة تبقى مثالية كما في المرة الأولى .

و كان لارجوف موهـبة رائعة في الإرتجال الغنائي .. فهو يحافظ على روح الأغنية الأصلية بينما يترك في نفس الوقت طابعه الخاص بهـا .

ويعتبر البوم (الينـور) الأول في مسيرة ارجوف الفنية .. و قد تم انتاجه في عام 1981
 ومـن بين اغانيه توجد اغنيـة (Mah Lakh Yaldah) والتي تعني ترجمتهـا ( ماذا يعني ” بنت صغـيرة ” ) التي كـرّم بهـا زوجـته السابقة (براخـا) والتي يعتبـرها حب حـياته .

 مهنته (الإبداعية) كانت تمر بفترات تقطّـع بين الحين والأخرى بسبب اموره الشخصية والتي كانت سببها إدمان الهيروين، الذي أدّى إلى موتِه في نهاية المطاف في عُمرِ الـ 32.

 ومع ذلك تغلبت اعماله الموسيقية على مشاكله الشخصـية
فهو كان قادراً ان يُرهف قلوب مستمعيه بالحفلات الحـية ، حتى عندما يكون تحت تأثير الهـيروين ، هذا بصرف النظر عن حياته التي تدمرت بسبب المخدرات .

 انتحر ارجوف في زنزانته بعد توقيفه على خلفية اتهامـه بالإغتصاب
ومن مفارقات القدر الساخرة فقد مات عند الصباح بعد ان تم عرض مقابلة له على التلفزيون الإسرائيلي تحدث فيها عن حياته ومشاكله مع الإدمـان . و قد صرّح على هامش المقابلة انه عُـولِج منه (الإدمـان).

كـان لزوهر ارجوف ابن وحـيد يدعى (جيلي) .
.
 لٌقّب ارجوف بـ “ملك” الأغنية المزراحـية .. وهذا اللقب ما زال يخصـه حتى يومنا هذا ، و يرجع ذلك لِمـا انجزه من ابداعات خالدة .

Advertisements

رد واحد to “زوهـر ارجـوف .. ملك الأغنية المزراحية”

  1. Haperach Begani « Says:

    […] زوهـر ارجـوف .. ملك الأغنية المزراحية » […]

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: